القصص الفائزة على مستوى المحافظة


خيط رفيع

  • أسماء عبدالله متولي إبراهيم
  • 13-سبتمبر-2017 08:38 م

خيط رفيع كانت ترقص الباليه برشاقة عالية فتطير ضفائرها الذهبية في الهواء مثل أشعة الشمس، بينما يرتفع ردائها الأبيض الشفاف فيكشف عن جسدها المرمري. ترقص بلا أنغام, فقط موسيقى عذبة تسري داخلها،...

علي حافة الفجوة

  • جيلان عادل عبد العزيز
  • 29-سبتمبر-2017 07:52 ص

على حافة الفجوة.. أيمكنك أن ترى حياتك في مشهد واحد؟! حسناً تخيّل إنها طريقاً أمامك يبدو أملساً ممهداً ثم يبدأ بالتعرج و تنبت فيه الأشواك ،لم يعد ناعماً حريرياً ، تزداد العقبات به ،و مع غياب الشمس لم...

نعيم

  • أشرف شعبان إبراهيم عزالدين
  • 15-سبتمبر-2017 08:51 م

نعيم قم يا نعيم قالها وهو يربت على كتف نعيم بحنان، ويمرر يده في لطف فوق رقبة نعيم .حاول نعيم أن ينتصب واقفا مرة واحدة، فـفشل. نفخ صدره وحاول من جديد، ولكنه لم يستطع. نفخ عضلات أقدامه وأفخاذه وبطنه...

حديد الاولياء المعطر

  • وسام صلاح جنيدي
  • 11-سبتمبر-2017 02:25 م

ذات الشال الأحمر (حديد الأولياء المعطر) بعد رحيل حبيبتي إلى إيطاليا لتكون جوار طفلها ، كنت دائم التواجد بين العديد من الاصدقاء الذي يجمعني بهم حب الأدب والكتابة بشكل عام ، غير محترفين ، انا لا...

اخر شقة في المحروسة

  • علياء محمد ابراهيم
  • 28-سبتمبر-2017 09:49 م

في تمام الواحدة صباحاً .. وسط الغرف المضاءة بنور سهاري خفيف للنائمين .. و الشرفات العامرة بأكواب الشاي للسهيرة ، وسط البنايات ذات المائة طابق فـ المجمعات السكنية الجديدة بالصحراء الغربية، ستجد نافذة...

نجمتان

  • مصطفى يونس إبراهيم
  • 16-سبتمبر-2017 02:48 ص

قالت مدرستي بأن رسميجميل، ووهبتني على صفحة الرسم نجمتين.عدت إلى البيت في غاية الفرح..ضحك أبي وهو يجرع آخر شيء تبقى في تلك الزجاجة التي تجعله أحمر العينين دائما و دفعني لأبتعد دون أن يهب النجمتين في...

غصن التوت

  • محمود محمد سلمان
  • 07-أكتوبر-2017 12:26 ص

( هل تحب التوت ؟ !! ) سألتني في براءة وهي تجلس بجانبي على شاطيء الترعة الكبيرة بقريتنا المزدانة دوما باللون الأخضر الذي يحيط مرمى البصر ونحن نلقي بالحصوات الصغيرة في الجزء الراكد من المياه ونتأمل في...

بيت الإمام

  • أحمد محمد رشاد
  • 12-أكتوبر-2017 01:00 ص

- الجثث هي أفضل الشهود، لكنها خرساء! لذا، لا ترتجف هكذا واذهب جوار هذا القبر وافترش القماشة التى بيمينك.. نم مطمئنًا ولا تخشى شيء، فلن يجرؤ أحد الموتى على إيذائك. هو أيضًا افترش على الرمال قطعة قماش...

أبو دقيق

  • Hamdy Mohamed Taha Emara
  • 03-أكتوبر-2017 10:50 م

قصة قصيرة أبو دقيق ! وقف على مقربة من باب الغرفة ، و أبو العيون إلى جواره ، كانا صامتين مأخوذين ؛ كأن على رأسهما الطير ، أو كأنما يقفا بأعتاب قبر .. خفق قلبه ، ولهثت...

السجينة

  • Esraa alm aldin
  • 06-أكتوبر-2017 09:14 م

* الثالث من نيسان نحلق عاليا وسط السماء مع انصباغ الآفاق بألوان صفراء برتقاليه تعلن عن شروق الشمس ، يوشك الليل أن ينتهي ورغم أن زروة النشاط اليومي قد بدأت الا أن هناك هدوء مريب ، نحن نوجد عند...